slider

قدراتنا

تتمتع قياس بالموارد والخبرة والمعرفة مما يؤهلها لتنفيذ مختلف أنواع البحوث مستخدمة المنهجيات الملائمة.

ونقوم باستخدام مصادر البيانات الأولية أو مصادر البيانات الثانوية في دراساتنا متى وأين ينطبق. ونقوم بذكر مصادر جميع البيانات بشكل ملائم في تقاريرنا. ومصادر البيانات الأولية والثانوية هذه مقترنة بخبرة المستشارين بالصناعة يتم تركيبها معاً في شكل تحليلات نوعية وكمية يتم عرضها في تقاريرنا.

تتم مراقبة البيانات بشكل دقيق أثناء عملية جمعها، ويتم تحليلها باستخدام أحدث أدوات الحاسب الآلي.

هذا، وتبذل عناية خاصة في التأكد من أن التحليلات تؤكدها الحقائق. وفي الحالات التي تكون فيها الحقائق غير معروفة وبالتالي يتحتم وضع التوقعات، فإن الخبراء سوف يطرحون افتراضاتهم موضحين منهجيتهم في متن التقرير وفي المحادثات المباشرة مع العملاء.

التحليلات المتقدمة

إن عملية جمع المعلومات الموثوقة هي العمود الفقري لدراسات البحوث الأولية. والاستخدام الأمثل لهذه المعلومات ممكن عن طريق البحوث المتعمقة وتحليلاتها التي تبرز مختلف الجوانب. إن استخدام الحاسب الآلي والبرمجة الحاسوبية يمثل عوناً كبيراً في هذا الصدد. والبرمجيات الجديدة المتخصصة المطورة لبحوث السوق تجعل هذه المهمة أكثر معنى.

وفي حالة عدم توفر برنامج حاسب آلي قياسي لمعالجة مشكلة ما، فإن لشركة قياس خبرتها الداخلية في تطوير البرامج المصممة لأغراض خاصة كما يمكنها الاعتماد على الموارد من الخبراء والمعدات الخاصة بشركتها الشقيقة: شركة الحاسب الآلي وهندسة النظم.

منهجية البحث

تستخدم قياس مجموعة متنوعة من مصادر المعلومات في تنفيذ مشاريعها. والمكون الرئيسي لجميع الدراسات هو البحث الأولي الذي يتم من خلال المسوحات وجهاً لوجه والمقابلات الهاتفية.

ونحن نتأكد دائماً من بذل العناية اللازمة عند تصميم منهجية البحث بدءاً من مرحلة تصميم البحث. ونحن نختار أدوات البحث القياسية وفقاً لطبيعة الدراسة ومتطلبات العميل.

جمع البيانات

إن من مزايا قياس الفريدة خبرتها المنقطعة النظير وفريق العمل الميداني الدائم التابع لها الذي قام حتى الآن بتنفيذ العديد من المسوحات الكبيرة التي تتسم بالتحدي.

إن عملياتنا تمتد لما وراء حدود المملكة فتصل إلى دول مجلس التعاون الخليجي وجميع دول المنطقة العربية.

هذا ، ونقوم بجمع البيانات عن طريق المقابلات وجها لوجه،و بمساعدة الحاسب الآلي نجري المقابلات الشخصية و الهاتفية و المقابلات عبر شبكة الانترنت.

بعض من
عملائنا البارزين